Home » حبيبتي رسائل حب by كامل الشناوي
حبيبتي رسائل حب كامل الشناوي

حبيبتي رسائل حب

كامل الشناوي

Published
ISBN :
Enter the sum

 About the Book 

هذا الكتاب ... أعجبنيكتاب خفيف ..مكتوب بمنتهي الرقة والرُقي والحساسية والكرامةلا تستطيع أن تحدد في كم صفحة وقع .. لأنه غير مُرقم الصفحات - بالنسبة إليّ .. تُعد هذه أول مرة أقرأ كتاب بدون أرقام ... وعامةً هو عمل صغير الحجم .. أستطيع أن أقول -بالنظر- أنه لم يقع في أكثر من 100 صفحة .. أو يزيد بقليلورغم صغر حجمة إلا إنه كتاب قيم .. ويزيد من قيمته أنه جاء في وقته تماماً .. فقد كنت في حاجة إلي قراة مثل هذه السطور في ذلك التوقيت بالتحديد .. كما أنه جاء موافقاً لطبيعتي الرومانسية المختلطة بإيثار الكرامة علي العاطفة في كل الأحوال ...يعتقد القارئ بمجرد قراءة عنوان الكتاب أنه عبارة عن مجموعة رسائل كتبها الكاتب لحبيبته ... والحقيقة أن ثلث الكتاب فقط -تقريباً- جاء كذلك ... أما الباقي -وهو النصيب الأكبر فقد كان لبعض الخواطر والأفكار والتجارب .. بعضها يشير إلي رقة الكاتب وإحساسة وصفاء ذهنه .. وبعضها الآخر يؤكد تلك الإشارة ...إستوقفتني تعبيرات جميلة عديدة .. إستفزتني ودفعتني إلي إعادة قرائتها مراراً وتكراراً حتي أهضمها وأشبع منها ... حتي كدت أحفظها!امن هذه العبارات علي سبيل المثال:أصارحك بأني ضعفت أمام دموعك .. ضعفت أنا .. وبقيت المشكلة قوية كما هي .. بل أقويأليس أجدي من كل ذلك أن أنفض قلبي من حب ذهب ولن يعودإنني لست مسكيناً .. ربما كنت كذلك لو أنني إستسلمت للوهم الذي علقني بك .. ولكنني قاومته ورفضت .. وجعلت من كبريائي حصناً يحميني منك ومن قلبيفالقراءة رفاهية ولذة وترف .. وإني أحمد الله علي إني أستطيع أن أمارس هذه النعمة أحياناًفقد عشت عمري محباً .. رحيماً .. رءوفاً .. الحب والرحمة والرأفة هي مقومات نفسي إذا هدمتها .. فقد هدمت نفسيإذا كانت حياتنا سعيدة طلبنا الإطالة ... وإن كانت شقية طلبنا الإختصاروأخيراً - أكثر تعبير مسني نظراً لقدري ولكوني فنانةالفنان الأصيل لا يشعر بغرور .. ولكن يشعر بثقة في النفس .. والفرق بين الثقة والغرور هو الفرق بين شيك له رصيد .. وشيك ليس له رصيدكدت أعطي هذا العمل الفني الأصيل 5 نجوم .. لولا إختلافي مع أستاذنا كامل الشناوي في فقرة كاملةفإن الحياة حادث خارق لا يقوي عليه إلا الله .. أما الموت فهو حادث يقدر عليه الخالق والمخلوق معاً ... إن الله وحده يحيي .. أما الإنسان فهو يموت ويميت .. وليس الإنسان وحده هو الذي يميت فهناك الحيوانات والأسلحة واليكروبات ... كلها قادرة علي أن تميت من تشاء ...جاءت هذه العبارة أعلاه مخالفة تماماً لعقيدتي ومزاجي وخيالي وقلبي وكلي!اوأري أنه كان عليه أن يتحري الدقة في التعبير وفي إختيار المفرداتهناك فرق بين الفعلين - يميت ويقتلفالله .. والله وحده يحيي ويميتأما الأشياء الأخري التي ذكرها .. فهي تقيل ويبقي فعل الموت لله وحدهأمنح العمل أربع نجوم ... وإن شاء الله لنا موعد فجلسة فقراءة ثانية قريباً .. فهو من الكتب التي لن أهجرها